الحمل والعناية بالأسنان يسيران جنبا إلى جنب؟

0.0/5

يتغير جسم المرأة طيلة فترة الحمل للتكيف مع قدوم طفلها، الأمر الذي ينطوي على العديد من التغييرات في طريقة عمل جسدها. وخلال هذه الفترة، قد تواجه المرأة الحامل مشاكل غير عادية في الأسنان. إذن ما هي الاحتياطات الواجب اتخاذها لتجنبها؟، وكيفية تنظيم مواعيدها لدى طبيب الأسنان الخاص بها، من أحل للحفاظ على نظافة الفم بشكل جيد؟

الحمل والمخاطر على صحة الفم

أثناء الحمل، قد يكون للتغيرات الهرمونية تأثير على تدهور نظام المناعة لدى المرأة الحامل، وسببا في اضطراب عادات أكلها، ما يؤثر على أسنانها، وبالتالي يؤدي إلى مضاعفات أكثر أو أقل خطورة.

تتمثل الخطوة الأولى في ضمان نظافة دقيقة للفم، ما يساهم في تحديد التهديدات المحتملة لصحته. وفيما يلي قائمة بأكثر حالات الأسنان شيوعًا عند النساء الحوامل:

  • التسوس: التقيؤ المتكرر يضعف مينا أسنان المرأة الحامل، التي تكون أكثر عرضة للعدوى، بينما الميل لتناول وجبة خفيفة وزيادة الشهية للسكر، يجعلانها أكثر عرضة للتسوس.
  • التهاب اللثة: زيادة مستويات هرمون الأستروجين تجعل اللثة أكثر حساسية للحموضة وجير الأسنان. ونتيجة لذلك، قد تشعر المرأة الحامل بألم أو نزيف، أو هما معا، أكثر من المعتاد.
  • التهاب اللثة أثناء الحمل: هو ورم يصيب الغشاء المخاطي للفم يسبب تورم اللثة، ويمكن أن يتسبب في تغطية جزء من أسنان المرأة الحامل أو يؤدي في بعض الأحيان إلى حدوث نزيف. ويستحسن الانتظار إلى نهاية الحمل عادة، حتى يعود كل شيء بشكل طبيعي.
  • التهاب دواعم السن: هو نتيجة التهاب اللثة غير المعالج، الذي يؤدي إلى تدمير الأنسجة الداعمة للأسنان. وإذا وصلت العدوى إلى المشيمة، فهناك خطر التسبب في الولادة المبكرة.

هذه الظواهر، سواء كانت مرتبطة بشكل مباشر بالحمل أم لا، تعرض أسنان المرأة الحامل للخطر وتضعف لثتها. وسيكون منعها أكثر فائدة لها، وسيتسبب لها بضرر أقل على المدى الطويل.

الاحتياطات الواجب اتخاذها للحفاظ على أسنانكم

ما هي الإجراءات التي يجب تبنيها بشكل يومي؟

يوصى، من الناحية المثالية، بإجراء فحص بكتيري قبل الحمل للحفاظ على الأسنان واللثة وتجنب أي تدخل كبير في وقت لاحق. بعد ذلك، أي أثناء الحمل، ستكتشف الفحوصات المنتظمة ظهور أي تشوهات تحتاج إلى العلاج. بالإضافة إلى ذلك، من الضروري الحفاظ على تنظيف أسنانكم بالفرشاة مرتين يوميًا لمدة تتراوح بين دقيقتين وثلاثة دقائق، مع التأكد من تغطية جميع مساحات أسنانكم بالكامل.

متى يمكن الذهاب لطبيب الأسنان أثناء الحمل؟

للعناية الطارئة بالأسنان مثل التسوس أو الالتهابات أو الخراجات. إذا لزم الأمر، يسمح بالتخدير الموضعي بالإضافة إلى الأشعة بالصدى للأسنان، شرط ارتداء مئزر واقية من تسرب الرصاص كإجراء احترازي أثناء الفحص.

ما العلاجات المتاحة للمرأة الحامل؟

أغلب الأدوية ممنوعة رسميا أثناء الحمل، بما في ذلك العقاقير المضادة للالتهابات والأسبرين. وفي جميع الأحوال، يستحسن مراجعة الطبيب من أجل الحصول على وصفة طبية مناسبة، في حالة حدوث عدوى على سبيل المثال.

متى يتم تحديد موعد مع طبيب الأسنان؟

من الشهر الأول إلى الشهر الثالث، لا يسمح بأي تدخل إلا في حالات الطوارئ. ويمكن للمرأة الحامل الذهاب إلى عياة طب الأسنان لإجراء فحص طبي أو حصص مراقبة روتينية. ومن الشهر الرابع إلى السادس، يمكن تقديم بعض الرعاية الخفيفة إليها، مثل الصيانة والعناية الخاصة بلب الأسنان، أما من الشهر السابع إلى التاسع، فيسمح بالرعاية الطارئة القصوى فقط.

{{ reviewsTotal }}{{ options.labels.singularReviewCountLabel }}
{{ reviewsTotal }}{{ options.labels.pluralReviewCountLabel }}
{{ options.labels.newReviewButton }}
{{ userData.canReview.message }}

للمزيد من المعلومات، يمكنكم الاتصال بخط المساعدة التابع لنا الخاص بالأسنان، من خلال الرقم 06 55 22 03 93، بما فيه تطبيق الواتساب. و نشير أننا نجيب على جميع أسئلتكم في صفحاتنا على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن صحة الفم و ما يقلقلكم أثناء جائحة مرض فيروس كورونا (كوفيد-19). إذا كنت بحاجة إلى أي إرشادات، فنحن هنا لتقديم المشورة والتوجيه.

ابق على اتصال
الأكثر قراءة
الرسالة الإخبارية

اشترك في الرسالة الإخبارية لتبقى على اطلاع.

شركاء رسميون

Logo Zimmer-Biomet
Logo Geistlich
Dentis Clinic
Medicor
اوقات العمل

من الإثنين إلى الجمعة ، من 9 صباحًا حتى 6:30 مساءً

هاتف
© 2022 – ابتسم بلا خجلل. صنع بواسطة WeMasterWeb.