التسوس: هل يجب معالجة الأسنان اللبنية؟

0.0/5

لا يميز التسوس بين ضحاياه: سواء كنتم صغارا أو أكبر سنا، لا بد أن تهاجم أسنانكم إذا لم تقوموا بتنظيفها بشكل فعال. غالبا ما يكون هناك اعتقاد خاطئ بأن الأسنان اللبنية لا تحتاج إلى العناية لأنها تتساقط في النهاية على أي حال. الأمر برمته خاطئ!. فمن المهم معالجة هذا المشكل منذ الطفولة المبكرة لتجنب مواجهة مشاكل الأسنان الخطيرة في مرحلة البلوغ. اتبعوا الدليل لمعرفة كل شيء حول الموضوع.

ظهور التسوس مع نمو الأسنان الأولى

كما هو الحال مع البالغين، يحدث التسوس بعد تراكم البكتيريا في الفم. في الواقع، تتشكل طبقة على سطح الأسنان بعد الأكل، وعندما لا تتم إزالتها تغطي في النهاية هذه الأسنان، ما يتسبب في مهاجمة البكتيريا لمينا الأسنان. ويجب أن تعلموا أن مينا الأسنان اللبنية أكثر هشاشة من نظيرتها الدائمة لأنها ببساطة أرق. لذلك ، من المرجح أن تصاب بالتسوس.

من أجل اكتشاف تسوس محتمل لدى أطفالكم، من المهم أن تظلوا متيقظين للأعراض التالية، يتعلق الأمر برائحة الفم الكريهة، أو تغير اللون، أو ظهور بقعة داكنة على سطح السن. وفي حالة ملاحظة أي من هذه الأعراض، ينصح بتحديد موعد مع طبيب الأسنان للاستشارة بشكل عاجل.

المخاطر

وجود التسوس أمر مزعج للغاية، لأنه غالبا ما يكون مؤلما، ويمكن أن يؤثر على طعام طفلكم أو نومه أو حتى مزاجه. وعند إهماله، يمكن أن يتحول إلى خراج ويعطل نمو الأسنان الدائمة.

حتى عندما لا يكون مؤلما، فمن الضروري علاجه قبل أن يصبح الالتهاب خطيرا، لأنه قد ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم، ويسبب مشكلة أكثر ضررا.

أخيرا، من الضروري أيضا، إعداد أرضية صحية ونظام بيئي مناسب لتركيب الأسنان الدائمة، لأنه بخلاف ذلك، فإن احتمال وجود أسنان صحية في مرحلة البلوغ سيكون أقل بثلاث مرات!

الوقاية

الوقاية خير من العلاج، مقولة تنطبق تماما على وسط صحة الأسنان. فيما يلي بعض النصائح التي يتعين التقيد بتطبيقها لتحسين نظافة الفم عند الصغار:

  • عندما يعتاد أطفالكم على تنظيف أسنانهم بالفرشاة مرتين يوميا لمدة دقيقتين، فإنهم محميون من الأمراض الأكثر شيوعا. بالإضافة إلى ذلك، يعتادون على الحفاظ على أسنانهم بأنفسهم، ويجعلون هذه العادة جزءا من روتينهم اليومي.
  • احرصوا على شراء معجون أسنان يحتوي على “الفلورايد”، إذ يساعد على تقوية اللعاب من خلال توفير أيونات الفليور.
  • قوموا بتغيير فرشاة أسنانهم كل شهرين إلى ثلاثة أشهر.
  • لا تضعوا أطفالكم للنوم مع زجاجة الرضاعة في فمهم، لأنها تعزز ملامسة السكر للأسنان لفترات طويلة.
  • لا تشجعوا الوجبات الخفيفة السكرية، واستهلاك المشروبات الغازية أو الأطعمة الحمضية جدا.
  • حضروا لأطفالكم وجبات خفيفة “مضادة للتسوس” مثل منتوجات الألبان )الزبادي والجبن وكوب الحليب…)، والمكسرات والبذور (الشيا وعباد الشمس والكوسا…)، وكذا الخضروات (أعواد الجزر والقرنبيط الخام والأفوكادو…)، إلى جانب الفواكه النيئة (التفاح والفراولة …(.
  • ذكروا أطفالكم بغسل أسنانهم بالفرشاة بعد تناول شراب أو دواء، لأنها قد تحتوي على السكر.
  • اعتادوا على أخذ أطفالكم إلى طبيب الأسنان مرة في السنة، من أجل معرفة ما إذا كان كل شيء يسير على ما يرام.
  • كونوا يقظين بشأن صحة أسنان أطفالكم، فافحصوا مظهرها وشكلها ولونها بشكل منتظم.

{{ reviewsTotal }}{{ options.labels.singularReviewCountLabel }}
{{ reviewsTotal }}{{ options.labels.pluralReviewCountLabel }}
{{ options.labels.newReviewButton }}
{{ userData.canReview.message }}

للمزيد من المعلومات، يمكنكم الاتصال بخط المساعدة التابع لنا الخاص بالأسنان، من خلال الرقم 06 55 22 03 93، بما فيه تطبيق الواتساب. و نشير أننا نجيب على جميع أسئلتكم في صفحاتنا على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن صحة الفم و ما يقلقلكم أثناء جائحة مرض فيروس كورونا (كوفيد-19). إذا كنت بحاجة إلى أي إرشادات، فنحن هنا لتقديم المشورة والتوجيه.

ابق على اتصال
الأكثر قراءة
الرسالة الإخبارية

اشترك في الرسالة الإخبارية لتبقى على اطلاع.

شركاء رسميون

Logo Zimmer-Biomet
Logo Geistlich
Dentis Clinic
Medicor
اوقات العمل

من الإثنين إلى الجمعة ، من 9 صباحًا حتى 6:30 مساءً

هاتف
© 2022 – ابتسم بلا خجلل. صنع بواسطة WeMasterWeb.